لمحة سريعة عن سفر العدد " Numbers "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لمحة سريعة عن سفر العدد " Numbers "

مُساهمة  Admin في الأحد 28 سبتمبر 2008, 2:49 pm

لمحة سريعة عن سفر العدد " Numbers "
الاختصار : عد = NU
**محور السفر:-
+ الله قائدي (يظلل علي بجناحيه ويسير أمامي نورا لحياتي ويهبني طعاما من السماء ومياه حيه)
+ التأسيس لمجيء المسيح
+ الجهاد القانوني
+ التعداد ، التمرد ، التجوال ، كنعان
**تسميته :-
جاءت هذه التسمية في الترجمة السبعينية ، و هي تناسب الإصحاحين 1 ، 26 حيث ورد في كل منهما إحصاء للشعب.
**أهم الشخصيات :- موسى - يشوع - كالب
**أهـم الأمـاكن :- سيناء - البرية
**ســــماته :-
أ - في سفر العدد : يسير الله معي في رحلتي في البرية فهو سفر الرحلة في برية سيناء حتى الوقوف علي عتبة أرض الموعد.
ب - عدد المحطات المذكورة تساوي عدد الأسماء المذكورة في نسب المسيح في إنجيل متي ، هي رحلة مجيء المسيح إلىّ ليسير معي حتى نبلغ سماواته .
ج - كان الشعب منظما علي شكل صليب وفي وسطه موسى و هرون وعشائر سبط لاوي علي شكل صليب ، كأن رحلتي هي حمل الصليب مع كلمة الله الكاهن الأعظم حامل الصليب .
د - كان لابد أن يحدث التيه حتى يموت الجيل القديم ويولد جيل جديد يدخل أرض الموعد ، هذا إشارة إلى حاجتي إلى موت أعمال الإنسان العتيق والتمتع بالإنسان الجديد الذي علي صورة خالقي .
و- في رحلتي لابد الالتقاء مع بلعام المقاوم للحق والعاجز عن أن يلعنني .
**غاية الســـفر :-
+ غايته الكشف عن عمل الله الخلاصى لتهيئة الإنسان للتمتع بأرض الميراث الحقيقية . إنه سفر الجهاد في البرية القائم على نعمة الله الفائقة .
+ جاء السفر مزيجا بين الشرائع الإلهية و أحداث الرحلة ، كأن الله أراد تأكيد دور الوصية الإلهية في حياتنا و نحن منطلقون نحو أورشليم العليا .
+ أكد أن الله هو سر حياتنا ، يصير لنا سحابة تظللنا ، و نورا يهدينا ، يقدم لنا الطعام و الشراب و الغلبة على المقاومين .. لكن الإنسان قابل هذا الحب بالتذمر الدائم و العصيان مما حرمه من دخول ارض الميراث (مز95 : 10،11) .
+ اظهر بشاعة الخطية ، بسببها يسقط الإنسان تحت التأديب ، حتى و إن كان رئيس كهنة (ص20) ، أو نبيا (ص12) ، على مستوى الفرد أو الجماعة كلها (ص21).
+ في بداية السفر ركز على تأسيس النظام الكهنوتي و بتر المعتدين عليه ، ليؤكد حاجتنا إلى عمل السيد المسيح الكهنوتي في السماء ، و عمله خلال كهنته لتقديس شعب الله.

**محتوياتـــه :-
يروى لنا قصة تيه بنى إسرائيل في برية سيناء ، أي أحداث 38 سنة ، وثلاثة أشهر في السفر من سيناء إلى حدود كنعان ووصولهم إلى موآب استعدادا لعبور الأردن و التمتع بالميراث.
أولا- الاستعداد للسفر ص 1- 10 : 10
ـ إحصاء الشعب ص1
ـ ترتيب المحلة ص2
ـ اللاويون فدية عن الشعب ص 3
ـ تنظيم خدمة اللاويين ص 4
ـ تقديس المحلة ص 5
ـ نذير الرب ص 6
ـ قرابين الشعب ص 7
ـ سيامة اللاويين ص 8
ـ القيادة الإلهية ص 9
ـ لغة الأبواق ص 10
إذ انطلق الشعب من عبودية فرعون و عبروا البحر الأحمر متجها نحو أورشليم ، كان لابد من تهيئتهم للحياة في البرية ، بإحصائهم علامة اهتمام الله بكل واحد منا ، و ترتيب المحلة على شكل صليب فلا عبور إلى أورشليم العليا بدون صليب ربنا . ثم تنظيم العمل الكهنوتي لكي ندرك أن عبورنا إنما يتحقق باتحادنا مع رئيس الكهنة الأعظم .
ثانيا- من سيناء إلى موآب ص 10 : 11 - 21
ـ ارتحال الشعب ص 10
ـ تذمر الشعب و كلام هارون و مريم على موسى ص 11- 12
ـ زواج موسى بالكوشية ص12
ـ التجسس على كنعان ص 13
ـ شهوة الرجوع إلى العبودية ص 14
ـ قورح و جماعته ص15
ـ اغتصاب الكهنوت و تأكيد كهنوت هارون ص16 ،17
ـ مسئولية الكهنة و حقوقهم ص18
ـ فريضة البقرة الحمراء ص 19
ـ ماء مريبة وموت مريم و هارون ص 20
ـ الحية النحاسية وطريق النصرة ص21
قرابة أربعين عاما كان الله يهتم بشعبه بطريقة ملموسة فائقة. لكن الشعب قابل الحب بالتذمر المستمر، وكان قلبهم ينسحب دوما إلى ارض العبودية عوض انطلاقه نحو أورشليم. وقد مارس البعض الكهنوت مقتحما إياه، متذمرين على هارون و كهنته .
+ في هذه المرحلة يعلن الوحي زواج موسى بالكوشية تأكيدا أن الله قبل الأمم عروسا له.
ثالثا- حادثة بلعام ص 22 - 25
ـ قصة بلعام ص22
ـ نبوات بلعام ص23 ،24
ـ نبوته الأولى عن التجسد الإلهي ص23 : 7- 10
ـ نبوته الثانية عن الصلب و القيامة ص23 : 16- 24
ـ نبوته الثالثة عن يوم البنطقستي ص24 : 1- 14
ـ نبوته الرابعة عن عمل الكنيسة الكرازي ص 24 : 15- 19
ـ نبوته الخامسة عن عمل الكنيسة الكرازي ص 24 : 20- 25
+ إذ اشرف الشعب على الدخول إلى ارض الموعد ابتكر الشيطان طريقة جديدة للحرب لا بقادة و لا بجنود ، و إنما خلال بلعام الذي كان كنبي عند الأمم … الذي طلب منه ملك موآب أن يلعن شعب الله و أغراه كثيرا ، و حينما استسلم للإغراء جعل حماره يوبخه.
+ سمح الله لساحر أن يتنبأ ليكون شاهدا وسط الأمم ، ومن خلال نبواته عرف المجوس ولادة السيد المسيح.
+ غيرة فنحاس الكاهن 25 ، إن كان غضب الله قد حل بسبب الزنا ، فانه رُفع بسبب الغيرة المقدسة .
رابعا- الاستعداد للعبور ص 26 - 36 :
ـ التعداد الثاني (انهم محصيون لدى الله) ص 26
ـ قانون الميراث و إقامة يشوع ص 27
ـ الأعياد والتقدمات (يريد لهم فرحا يوميا و أسبوعيا و شهريا و سنويا) ص 28 ،29
ـ النذور ص 30
ـ الحرب الختامية ص 31
ـ ارض جلعاد (لن يرث أحد موضعا إلا بعد عبور يشوع بكل الأسباط … و عندئذ ينال الكل ميراثه) ص32
ـ ملخص للرحلة ص 33
ـ حدود ارض الميعاد ص34
ـ مدن اللاويين و الملجأ ص35
ـ شريعة ميراث النساء (بنات صلفحاد ص27 يغتصبن ميراث أبيهن) ص36 .
الآن إذ صار الشعب على أبواب كنعان قدم لهم ما يعدهم لذلك.
avatar
Admin
Admin

عدد الرسائل : 169
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ourholybible2010.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى